مصفاة الدقم

استكمالا للأهداف الاستراتيجية للقطاع النفطي الهادفة إلى تعزيز مكانة القطاع على المستوى العالمي، فضلا عن تعزيز الاستثمارات الخارجية للقطاع، انتهت شركة البترول الكويتية العالمية الذراع التسويقي للقطاع النفطي الكويتي من وضع اللمسات النهائية على مشروع مصفاة الدقم المزمع تنفيذه بالتعاون مع شركة النفط العمانية. يعتبر مشروع مصفاة الدقم باكورة مشاريع القطاع النفطي الكويتي في سلطنة عمان، وبداية عهد جديد في مسيرة التعاون الثنائي بين كل من دولة الكويت وسلطنة عمان، ويفتح المشروع آفاقا واسعة لتطوير القطاع النفطي في البلدين الشقيقين، خاصة أن المشروع يقع في قلب المنطقة الإقتصادية التابعة للدقم والتي تتميز بأنها ذات موقع إستراتيجي متميز، نظرا لوقوعها على خطوط النقل البحري الأساسية في بحر العرب.

ويعد المشروع الذي سيعمل بطاقة تكريرية قدرها 230 ألف برميل يوميا عند إنجازه أكبر مشروع استثماري مشترك بين دولتين خليجيتين في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، إذ سيشكل المشروع إضافة نوعية لقطاع المصافي والبتروكيماويات في السلطنة، وسيفتح آفاقا رحبة تساهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني، من خلال نقل الخبرات والتكنولوجيا، علاوة على توفير فرص عمل واعدة للكوادر الوطنية في البلدين.

ويتميز المشروع باستخدام أحدث التقنيات العالمية في مجال المصافي النفطية وفق أعلى معايير الجودة والسلامة العالمية، وذلك لرفد الأسواق المستهدفة بعدد من منتجات الطاقة الصديقة للبيئة ذات الجودة العالية ومنها الديزل، ووقود الطائرات، والنافثا، وغاز البترول المسال، والكبريت، وفحم الكوك كمنتجات أساسية للمصفاة.

Top